5 طرق لتزدهر أعمالك الصغيرة في أسواق عالمية جديدة

5 طرق لتزدهر أعمالك الصغيرة في أسواق عالمية جديدة

تبدو فكرة البيع عبر الحدود مثيرة ومغرية، ولكن كيف للشركات الصغيرة والناشئة أن تتأكد من قدرتها على الغوص في الأسواق العالمية، دون اختبار أو التفكير في الانسحاب فيما بعد؟

وصل حجم التداول في سوق التجارة الإلكترونية للعام الماضي حوالي 2 تريليون دولار. وهذا يقودنا للسؤال المحوري، كيف للشركات الصغيرة توسيع نطاق البيع لديها ليصبح على الصعيد العالمي، مع ضمان النتائج رغم الشكوك الاقتصادية أو السياسية؟

وفيما يلي خمس استراتيجيات تساعد الشركات في الإجابة على هذا السؤال:

 

استهدف في مبيعاتك أسواق وبلدان مختلفة

لا بد أنك سمعت بالمثل “لا تضع بيضك في سلة واحدة”، وهذه النصيحة أو المثل تنطبق تماماً على استراتيجية عملك. يجب عليك تقديم منتجاتك في عدد من الأسواق العالمية، لأن ذلك يضمن بشكل كبير عدم تأثير الأحداث والقضايا الدولية على عملك بشكل كبير. إن تنويع الأسواق يحفظ لك حالة التأهب والمرونة والتكيف مع المواقف الصعبة. فإذا تعطل سوق ما فلا يزال لديك سوق أو أسواق احتياطية تحمي عملك وتحافظ على أرباحك إلى حد ما.

 

الاستفادة من منصات التسوق العالمية

يمكنك الدخول إلى أسواق جديدة عبر موقع الويب الخاص بشركتك، ولكن ذلك سيكون مكلفاً ويستغرق وقتاً طويلاً، ناهيك عن الحواجز اللغوية.

وأفضل خيار هو الأسواق المحلية على الإنترنت، لأنه الوسيلة الوحيدة الخالية من المخاطر نسبياً، يجب أن تكون رشيقاً وقادراً على التحرك بسرعة. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تتطلع للتوسع في أسواق أمريكا اللاتينية، فسيكون عليك النظر في موقع التجارة الإلكترونية  Mercado Libre الأكثر شعبية والأكبر في أمريكا اللاتينية، فمن عام 2010-2012 نما  Mercado Libre بمقدار 70%، ويسمح هذا السوق للشركات بالتواصل مع الجمهور المشتري، تلك الإمكانية التي قد لا يكون قادراً على تحقيقها بمفرده.

 

لا تغفل أهمية الشحن

إن حمل المشترين على شراء منتجاتك هو خطوة مهمة، ولكن الأهم هو أن يكون لديك خطة قوية لإيصال هذه المشتريات إلى أصحابها. إن اختيار طريقة الشحن أمر بالغ الأهمية، وكذلك تقديم خيارات النقل البحري المتعددة والتي تمثل أفضلية للكثير من العملاء من حيث التكلفة. وقد أظهر دراسة أن 56% من المتسوقين تخلوا عن الصفقة بسبب الشحن.

لا تنتهي تجارب التسوق عند النقر “إرسال الطلب” لأن عملية التسليم لا تزال تؤثر على نمو المبيعات بشكل جوهري. عليك إيجاد الحلول للعمل مع الجمارك والتخليص الجمركي بسرعة، وخفض التكاليف من خلال الاستفادة من الشبكات المحلية وتتبع كل شحنة حتى يتم استلامها.

 

تطوير شبكات في سوقك الجديد

عندما تقرر بدء البيع دولياً، فإنه من المهم تطوير علاقاتك في السوق الجديد، وبذل الجهد الكبير لإقامة شراكات استراتيجية مع مواقع بارزة، ومع المؤثرين في الوسائط الاجتماعية لتوليد رؤية لعلامتك التجارية، وتحسين SEO لموقعك ومنتجاتك حتى لا يكون من الصعب على المستهلكين والشركات أن تجدك، مما يؤدي إلى ضياع فرص المبيعات.

 

توطين كل شيء، من الغة إلى الضرائب

عليك إبقاء كل الأمور بسيطة، عن طريق توطين كافة المعلومات التي يستهدفها العملاء. يعني تقديم معلومات عن شركتك باللغة التي يتحدثها العملاء المحتملين، فإذا كنت لا تتكلم اللغة الهدف أو لا تفهم قوانين محددة، عليك تطوير علاقاتك مع مقدمي الخدمات المحليين، والشركاء الذين يمكن أن يساعدوك لتخفيف المشاكل التي يمكن أن تنشأ مع الخدمات البريدية المحلية والكيانات الأخرى. وكذلك توطين خيارات الدفع والرسوم والضرائب وأن تظهر هذه المعلومات بشكل واضح ودقيق، حتى لا يتفاجأ العملاء برسوم إضافية غير متوقعة عند التسليم

 

إن التحرك إلى أسواق عالمية فرصة هائلة للنمو، عن طريق رعاية الشركاء الدوليين، وتحسين النقل البحري والخدمات والتواصل مع الموارد المحلية.

ماذا تنتظر للترك بصمتك على الصعيد العالمي؟

اعلان حقيبة الخلافات
شارك اذا اعجبك :)

بدون تعليقات -- هل تود أن تترك تعليق ما ؟